عملية الساسي

16/08/2020 59 0 0

هناك العديد من العمليات التي تستخدم بهدف التخسيس وإنقاص الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، أشهرها عمليتان: عملية تكميم أو تدبيس المعدة، وعملية تحويل المسار بأنواعها، ولكل عملية من هاتين العمليتين ميزات وعيوب،

فعملية تكميم المعدة مثلًا تتميز بأنها تحتفظ للمريض بالمسار الطبيعي للهضم، وبالتالي لا تتضرر عملية الامتصاص الغذائي ويحصل الجسم على العناصر التي يحتاجها بلا نقص غالبًا، لكن يعيب هذه العملية أنها قد لا تعطي النتائج المطلوبة إذا كانت نوعية الطعام التي يتناولها المريض دسمة أو غنية بالدهون، لأن عملية تكميم المعدة تصغر فقط من حجم المعدة ولا تؤثر على الامتصاص، وبالتالي إذا تناول المريض كميات قليلة من الطعام لكن هذه الكميات القليلة مليئة بالدهون؛ لن يقل وزنه بالصورة المطلوبة، وكذلك تتميز عملية تحويل المسار بأن نتائجها جيدة ومضمونة إلى حد بعيد،

لكن يعيبها أنها تؤثر على امتصاص الغذاء، وبالتالي يحتاج المريض معها إلى تناول الفيتامينات بصورة مستمرة لتعويض حاجة الجسم منها، وهكذا.. ومنذ سنوات، ظهرت عملية جديدة تحاول الجمع بين ميزات عملية تحويل المسار وعملية تكميم المعدة، وتفادي عيوبهما، وهي العملية المعروفة باسم: عملية الساسي أو عملية المسار ثنائي التقسيم أو عملية الجمع بين التحويل والتكميم.

ما هي الفكرة التي تقوم عليها عملية الساسي؟ وكيف يتم إجراء هذه العملية؟

تقوم عملية الساسي على فكرة الجمع بين عمليتي التكميم وتحويل المسار للاستفادة من ميزاتهما وتفادي عيوبهما معًا، حيث يتم أولًا إزالة جزء من المعدة كما في عملية التكميم تمامًا، ثم بعد ذلك يتم توصيل جزء من الأمعاء بالمعدة مع الاحتفاظ بالمسار الطبيعي، أي أن الجزء الذي يتم توصيله من الأمعاء إلى المعدة ينقسم إلى مسارين: مسار قصير يتجاوز منطقة الاثني عشر، والمسار الطبيعي للهضم،

فيتم بذلك توزيع الطعام الذي يخرج من المعدة على هذين المسارين، فيذهب جزء من الطعام في مساره الطبيعي، ويُمتص بصورة طبيعية، ويذهب جزء آخر من الطعام في المسار المختصر دون امتصاص، وبذلك يحصل الجسم على العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاج إليها بالامتصاص الطبيعي، وفي الوقت نفسه يفقد جزء من الطعام دون امتصاص، فينقص وزن الجسم.

Categories: صحة وطب
share TWEET PIN IT share share
Leave a reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *