عملية استئصال المرارة بالمنظار

مميزات عملية استئصال المرارة بالمنظار

09/08/2020 77 0 0

المرارة هي أحد أعضاء الجهاز الهضمي، تتواجد أسفل الكبد، وتعمل كمخزن للعصارات الهضمية، وعند وجود حصوات في المرارة أو في القنوات المرارية أو عند إصابة المرارة ببعض الالتهابات التي تتسبب في آلام ومشاكل صحية للمريض؛ قد يضطر الطبيب المعالج المختص إلى اتخاذ قرار استئصال المرارة بهدف تخفيف الآلام وحماية المريض من المضاعفات المحتملة للحصوات أو للالتهابات، وهناك طريقتان لإجراء عملية استئصال المرارة، الأولى: استئصال المرارة من خلال الجراحة المفتوحة، وفيها يتم استئصال المرارة يدويًا من خلال فتح جراحي عرضي أسفل الضلوع، والثانية: عملية استئصال المرارة بالمنظار الجراحي، وفيها يتم استئصال المرارة بالمنظار الجراحي من خلال فتح جراحي صغير في البطن، وإجابة على السؤال المتكرر: لماذا يفضل الجراحون عملية الاستئصال بالمنظار على عملية الاستئصال المفتوح؟ نسرد فيما يلي أهم مميزات استخدام المنظار في استئصال المرارة.

مميزات استئصال المرارة باستخدام المنظار:

أولًا: سرعة الإجراء:

تستغرق عملية الاستئصال المفتوح للمرارة قرابة الساعتين في إجرائها، وهو وقت طويل نسبيًا إذا ما قورن بعملية الاستئصال باستخدام المنظار، التي تستغرق وقتًا أقل بكثير، يقدر بنصف الساعة فقط في بعض الحالات، وقد يزيد على ذلك بحسب متطلبات الحالة.

ثانيًا: سرعة التعافي بعد العملية وقصر فترة النقاهة:

بعد إجراء عملية استئصال المرارة بالمنظار يمكن للمريض العودة إلى المنزل في اليوم نفسه الذي أجريت فيه العملية، وتستغرق فترة النقاهة بعد العملية أسبوعًا واحدًا تقريبًا، أما في عملية الاستئصال من خلال الجراحة المفتوحة فإن المريض يظل تحت الملاحظة في غرفة المبيت بالمستشفى لمدة يومين تقريبًا بعد الجراحة، كما أن فترة النقاهة بعد العملية تقدر بثلاثة أو أربعة أسابيع تقريبًا.

ثالثًا: قلة المضاعفات والمخاطر المحتملة:

عادة ما يجنب المنظار الجراحي المريض العديد من المضاعفات والمخاطر المحتملة للإجراءات الجراحية المفتوحة.

رابعًا: دقة الإجراء:

تجرى عملية الاستئصال بالمنظار تحت تكبير مضاعف لصورة الجسم من الداخل، مما يتيح رؤية أفضل للجراح ودقة أكبر في الإجراء.

Categories: صحة وطب
share TWEET PIN IT share share
Leave a reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *